سوسنه بيت دقو
أهلاً بِكُم فيِ مُنتَدىَ
بَيت دِقُو
أتمنىَ لَكُم قَضاَء وُقت مُمتِع
تَحيِاي
سوسنه بيت دقو

منتديات عامه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أجراس وجماجم وحيل غريبة للزواج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سوسنة بنت المهجر
::: المدير العام :::
::: المدير العام :::
avatar

عدد المساهمات : 3264
تاريخ التسجيل : 18/05/2010
العمر : 57

بطاقة الشخصية
خاص:

مُساهمةموضوع: أجراس وجماجم وحيل غريبة للزواج   السبت يونيو 05, 2010 9:02 am

أجراس وجماجم وحيل غريبة للزواج



أجراس وجماجم وحيل غريبة عجيبة للزواج

لكل بلد عربي أو غربي عادات وتقاليد " غريبة أو طريفة " متوارثة من الأجداد
تسيطر علي بعض الشعوب والقبائل في العالم ، ولأن المرأة هي نصف المجتمع ،
سوف نحلق بعيداً في أرجاء الكرة الأرضية لنفتش عن بعض عادات الشعوب التي
تكشف نظرتهم للمرأة ، وتوضح طرق معاملتهم لها ، وخاصة الحيل الغريبة التي
يلجأ إليها البعض للزواج .

ففي قبيلة تشامبولي الغينية النساء لهن نكهة غريبة وطرق جديدة في العيش ،
فالنساء يسيطرن علي الرجال ، ويخرجن في الصباح إلي العمل في المزارع
والحقول ويبقي الرجال في المنازل يرتبونها ويعزفون علي القيثارة ويزينون
البيوت بالزهور لاستقبال النساء والترفيه عنهن عند عودتهن إلي المنازل
مساءً .

والغريب في أمر نساء هذه القبيلة أنهن يظهرن ازدراءهن للرجال لكونه لا يعرف
إلا الخصام والثرثرة والانقياد إلي عواطفه.

أجراس بأطراف ثيابهن


أما في الهند تجبر كل امرأة في قبيلة ناجا علي تعليق أجراس صغيرة في أطراف
ثيابها بحيث تدق كلما تحركت وتسكت إذا وقفت وذلك لكي يعلم زوجها متي توقفت
عن العمل فيعاقبها.

وأعجب ما يذكر أن نساء الهنود الحمر في أمريكا الجنوبية إذا ولدت المرأة لا
ترقد في فراشها مدة النفاس كما تفعل النساء عادة ولكن يرقد زوجها بدلاً
منها والقصد من ذلك هو أن يخدع الأرواح الشريرة عن زوجته فلا تصيبها بسوء ،
حسب ما ورد بجريدة " الراية ".

أماشعب الباتاك القاطن في أعماق جزيرة سومطرة فقد اشتهر بالقوة لكن رجاله
معروفين بال**ل ، ونساؤه هن اللاتي يقمن بكل الأعمال الشاقة بينما يجلس
الرجال وهم يدخنون ويتحدثون في **ل.




حلق في اللسان




ومن العادات الغريبة أيضاً التي يستخدمها رجال قبيلة جوبيس للتخلص من ثرثرة
النساء ، أنهم يجبرون نسائهم عند الزواج بثقب لسانها حيث يوضع فيه حلقة
مستديرة كخاتم الخطوبة ويوضع في الحلقة خيط طويل يمسك الزوج طرفه فإذا ما
ثرثرت وأزعجت زوجها يكفيه بشدة واحدة من هذا الخيط أن يضع حداً لثرثرتها
وكثرة كلامها .

الحول سر جمالها

لأن الحول في نظر قبيلة الهوثنثوت هو أساس جمال المرأة وتألقها وانبهار
الجميع بها ، تضع فتيات هذه القبيلة ضفائرهن الرفيعة أمام أعينهن حتى يصبن
بالحول لجذب انتباه الآخرين ولتوفير فرص زواج أكبر وأحسن .

أما في قبيلة الهوريدو يعتبر شعر المرأة عورة ، ولا يجوز إظهاره فإذا ما
أظهرت المرأة شيء منه أمام الناس أو خلعت غطاء رأسها ، فكأنها قد حكمت على
نفسها بالموت ، وعلى الفور يصدر أمر القتل .

الزوجة الأولي والأخيرة

وتنتشر عادات الزواج الغريبة في موريتانيا بشكل كبير ، فمثلاً أم الزوجة
ووالدها لا يحضران عرس ابنتهما ، وليس الأمر عند هذا الحد بل يتجاوز هذا
بكثير فإن الزوج يمنع من رؤية والد ووالدة زوجته مدى الحياة ، ولو دخل في
مجلس وكان أحدهما موجود فإنه يخرج على الفور ، وهذا من شدة الحياء ، وهذه
العادة يبدو أنها مأخوذة من الزنوج حيث تكثر مثل هذه العادات في غرب
أفريقيا ، ولأن المرأة الموريتانية هي المسيطرة على الرجل فإنها تشترط في
عقد الزواج على الزوج أن لا يكون قد تزوج ولا يتزوج ثانية ، ومن الغرابة
أيضاً أن الموريتانية لا تخدم الزوج بل هو يخدم نفسه ، ولا تنجب له سوى
طفلين على الأكثر هذا عند العرب .

وتبدأ مراسم الزواج في قبائل الرورو بهجوم شبان من أقارب العريس في يوم
العرس علي بيت الفتاة تختلط فيه صيحات الغضب وتفر العروس من بيت أهلها
هاربة فيلحقها هؤلاء حتى يقبضون عليها ثم تقع معركة بين أقارب العريس
والعروس ، وتشتعل بينهم نيران الغضب والخلافات ، وفي النهاية نكتشف أن كل
هذا الأمر تمثيل في تمثيل لكنهم يقولون أنه كان في السابق حقيقة حتي أصبح
كأحد عادات الزواج .

وفي الصومال يقوم الرجل الصومالي أثناء الاحتفال بضرب زوجته قبل أن يجلس
بجوارها للتأكيد علي أنه سيكون السيد المطاع في البيت ، والغريب أن
الصوماليين ينتشر عندهم التعدد فتجد الشاب عمره 19 عاماً ولديه زوجتين أو
ثلاث .

أما مدينة بابو الغينية يوجد بها عادة غريبة جداَ في الموافقة على الزواج ،
حيث تقوم العروس بالسباحة في بركة ماء ، فإذا قدم لها أحد الحاضرين قطعة
ثياب تكون قد أعجبته وارتضاها زوجة له ، فتأخذ القطعة وتصبح على الفور
زوجته .

وتعدد الزوجات في قبيلة الهوسا ينتشر عندهم بشكل غير طبيعي ، فهم يعتبرون
الرجل الذي لا يتزوج أربع من النساء ليس برجل وهو ناقص ويحتقر لدرجة أنهم
يقعون في محظور خطير يؤدي لاختلاط الأنساب وضياعها ، فإن الرجل إذا طلق
الرابعة يتزوج أخرى ثاني يوم أو بعد أيام قليلة .


عجائب البلاد

ومن العادات الشائعة في (غينيا) أن ضع الفتاة رأسها في الماء بعد أن تتأكد
من أن حبيبها موجود في نفس مكانها وقريب منها ويطلب منها الزواج ومعه قطعه
قماش ليجفف رأسها بها .

وفي (جزيرة تاهيتي) المرأة تضع خلف أذنها اليسرى زهرة اسمها "عيد الربيع"
ومعنى ذلك أنها تبحث على صديق ، أما إذا وضعت الزهرة خلف أذنها اليمني
فمعنى ذلك أنها تريد رجلاً فوراً .

أما جزيرة (سابو) في ولاية مانيسور بالهند النساء فيها من أغلى الزوجات في
العالم كله ، لأن الزوج يدفع مهرها كل أول سنة.

وفي جزيرة (موباسا) بالصومال قانون ينص على أن كل بنت يخطبها رجلين
ويتصارعون من أجلها والرابح تكون من نصيبه .

أما في (جزر أندمان) الأمريكية عادة غريبة وهي إجبار النساء الأرامل على أن
يضعون فوق ظهرهم جماجم أزواجهم الموتى وهم يبحثون على عرسان.

والفتاة في (بوندا يوجاس) جنوب الهند تقوم بعمل اختبار صعب وقاسي للرجل
الذي يتزوجها ، وهو أنها تأخذه لأحد الغابات وتشعل النار وتكوي ظهره العاري
، وإذا أصدر صوتاً من الألم ترفضه وتفضحه وتشهر به عند بنات عائلتها وإذا
لم يصدر صوت منه فهو الرجل المناسب لها .

وفي (الإسكيمو) إذا حملت المرأة وأنجبت ولد تقوم مناحة كبيرة ، وفي اليوم
التالي يحضر الناس ويواسون الأم ويشدون من ازرها جراء المصيبة التي ابتليت
بها ، لأنهم يعتقدون أن المرأة التي تلد ذكراً مغضوب عليها من الآلهة ، أما
لو أنجبت الأم بنت فتقام حفلات رقص لمدة أسبوع كامل ورجال الجزيرة هم
الذين يخدمون النساء في كل الحفلات ، بمناسبة ولادة الطفلة وأن سيدات
الجزيرة زادوا واحدة



دمتم بخير

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://swsana.ibda3.org
 
أجراس وجماجم وحيل غريبة للزواج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سوسنه بيت دقو :: منتديات الحضارات و عادات الشعوب :: منتدى عالم الحضارات و العادات و التقاليد-
انتقل الى: